رسمياً.. عودة مصر إلى الإتحاد البرلماني الدولي

رسمياً.. عودة مصر إلى الإتحاد البرلماني الدولي


رسمياً.. عودة مصر إلى الإتحاد البرلماني الدولي

القاهرة – الأناضول – وافق الإتحاد البرلماني لدولي، الأحد، على عودة مصر رسمياً لممارسة مهامها بالإتحاد.

وأصدر الإتحاد بياناً، الأحد، أعلن خلالها عن عودة مصر إلى العضوية الكاملة للإتحاد، ومشاركتها فى أعمال الدورة 134، فى لوساكا (زامبيا)، والتى تستمر حتى 23 مارس/آزار الجارى.

ويشارك في الدورة أكثر من 670 نائباً برلمانياً، بينهم حوالي 87 من رؤساء ونواب رؤساء البرلمانات من مختلف دول العالم، والذين يمثلون 131 بلداً تشارك فى جمعية الإتحاد.

وعقب قرار عودتها للإتحاد، منحت رئاسة الدورة الكلمة لمصر خلال جلسته المنعقدة في زامبيا اليوم.

وكان الإتحاد البرلماني الدولي قد قرر، في أكتوبر/تشرين 2013، إسقاط عضوية مصر في أعقاب إطاحة قادة الجيش بمحمد مرسي (أول رئيس مدني منتخب في مصر) من الحكم في يوليو/تموز 2013.

واستند البرلمان الدولي في قراره إلى “عدم وجود برلمان في مصر منذ حل مجلس الشعب بقرار من المحكمة الدستورية منتصف 2012، ما أدى لشطب عضويتها من الاتحاد تلقائياً”.

والإتحاد البرلماني الدولي، منظمة دولية تتألف من وفود تمثل المجالس البرلمانية في العالم، تأسس عام 1899، ويهدف إلى تنمية الاتصالات بين أعضاء جميع برلمانات العالم، وانضمت مصر له منذ عام 1924.

Send this to a friend